القائمة الرئيسية

الصفحات

شاهد

عودة الدوري الإيطالي .. كورونا تجبر المسئولين على قرارات حاسمة و الخسائر المادية "صوروتفاصيل"

عودة الدوري الإيطالي .. كورونا تجبر المسئولين على قرارات حاسمة و الخسائر المادية "صوروتفاصيل"
الدوري الايطالي

ماكس رياضه

تحديد موعد استئناف المسابقة نبأ سارا لأندية إيطاليا التي تعاني من أزمات مالية بسبب توقف نشاط كرة القدم بعد تفشى فيروس كورونا رغم وجود صعوبات على طريق استكمال المسابقة إلا أن الخبر جاء بمثابة طوق نجاة 
 
ولازال المسئولين عن إدارة النشاط الرياضى فى إيطاليا يميلون إلى التفاؤل مع تحديد موعد استئناف الموسم الحالي الذي توقف منذ شهرين، بسبب تفشي فيروس كورونا 
 
وكانت الأندية الـ20 أمس الأربعاء قد اتفقت على تحديد 13 يونيو موعدا لاستئناف المسابقة على أن تقام المباريات من دون جماهير، أملا في استكمال المراحل الـ12 المتبقية من البطولة
 

 
وكانت فرق البطولة  خاضت تدريباتها  الفردية للاعبين منذ 4 مايو الحالي بعد إجراء فحوص طبية متكررة لمراقبة أي عدوى محتملة بين اللاعبين وأطقم التدريب والأطقم المعاونة.
 
وذلك بعدما توصلت الحكومة الإيطالية والاتحاد الإيطالي للعبة إلى اتفاق على استئناف التدريبات الجماعية لفرق البطولة يوم الاثنين المقبل 

 
 
كما كشفت التقارير الصحفية الإيطالية أنه  سيسمح بالتدريبات الجماعيى في ظل  بروتوكول التأمين والسلامة المتبع الذي أقره الاتحاد لفرق البطولة مع وجود هذ الفرق في معسكرات معزولة لمدة أسبوعين على الأقل.
 
وذلك على الرغم من وجود فحوص مبكرة للكشف عن العدوى أكدت بالفعل وجود 4 حالات إيجابية في فريق سامبدوريا و3 حالات في فيورنتينا.
 

 
وكانت قد ارتفع عدد الإصابات بين لاعبي الدوري الإيطالي إلى 23 لاعبا حتى الآن منذ بدء جائحة "كورونا".
 
كما أكدت التقارير الصحفية أن جميع هذه الحالات كانت بلا أعراض وأنها خضعت لإجراءات الحجر الصحي المفاجيء 
 

 
وأكد العديد من المسئولين إن أي حالة إيجابية جديدة ستكتشف منذ يوم الإثنين المقبل، ستمدد فترة العزل للفريق بأكمله لأسبوعين آخرين بداية من اليوم الذي ستكتشف فيه الحالة ، أي أن الفريق لن يسمح له بلعب المباريات في حال وجود أي حالة إيجابية قبل أو بمجرد استئناف المباريات.
 
وفي غضون أزمة كورونا، تضررت أرصدة وميزانيات الأندية بسبب توقف اللعب، كما وافق اللاعبون مضطرين على خفض الأجور.
 
وأثارت هذه الإجراءات غضبا من أطباء الفرق، الذين يعتبرهم البروتوكول مسؤولين قانونيا عن الأضرار التي لحقت باللاعبين خلال فترة العزل.
 

 
لكن قد يحدث المزيد من الأضرار خلال المفاوضات مع شبكات البث التلفزيوني.
 
وترغب شبكتي "سكاي" و"دي إيه زد إن"،  في الحصول على خصم، نظرا لتوقف المنافسات ، رغم انهما لم يسددا حتى الآن القسط الأخير من حقوق البث والبالغ 233 مليون يورو 
 

 
عبر مشجعو روما الأسبوع الماضي عن غضبهم عبر لافتات كتبوا على إحداها: "البعض يموتون ويعانون فيما يجني آخرون المال اوقفوا الدوري" ، وذلك رغم المشاكل المالية، قابلت أندية بريشيا وتورينو وسامبدوريا قرار استئناف الموسم بفتور، فيما عارضته بعض مجموعات المشجعين بشكل قاطع.
 
وأصدرت مئات من روابط ومجموعات المشجعين في أوروبا بيانا مشتركا تنتقد فيه استئناف مسابقات الدوري.
هل اعجبك الموضوع :
التنقل السريع