القائمة الرئيسية

الصفحات

شاهد

احمد مجاهد يكشف موعد انتخابات الجبلايه

احمد مجاهد يكشف موعد انتخابات الجبلايه


 كشف أحمد مجاهد العضو السابق في مجلس إدارة اتحاد الكرة أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بعث برسالة رسمية إلى اللجنة الخمسية المكلفة بإدارة شؤون الجبل برئاسة عمرو الجنايني. طالب خلالها الجمعية العامة التي تمثل القائمة في نهاية شهر يوليو المقبل ، بتوصية بإنشاء الجمعية عبر مؤتمر بالفيديو ، في حالة استحالة إنشائها داخل مقر الاتحاد بسبب ظروف فيروس كورونا الجديد.

يمكن أن يكون أحمد مجاهد هو اللجنة الاجتماعية مع فيديو مع ممثل FIFA ، أبلغته خلاله أن الطفل البالغ من العمر خمس سنوات تلقى إخطارًا من اللجنة الأولمبية المصرية قال فيه نص الفقرة 3 من المادة 9 من العضوية والتي تقول أنه بعد نهاية كل موسم رياضي ، يطبق الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم المعايير والمتطلبات لكل نادي خلال الاجتماع مع مندوب FIFA ، أكد الخماسي أن الموسم الرياضي لم ينته بعد في مصر ، فإن اللجنة لن يكون باستطاعته اعتماد 95 ناديًا ، أجاب مندوب FIFA أن الخماسية ستكون إنشاء الجمعية العامة برقم معتمد حاليًا يتجاوز 200 ناديًا ، وتم الاتفاق على اجتماع آخر تقرر.

وعلق مجاهد على اللقاء قائلاً: "إن كلمات اللجنة الخمسية غير منطقية ، ومحاولة التذرع بالتصنيف يمكن الرد عليها بسهولة في نفس الوقت. فاللجنة الأولمبية لا تدخل في تصنيف أو شؤون اتحاد كرة القدم ، بحسب إلى نص لائحة اتحاد كرة القدم ، لذا فإن الجبالية لها الحق في عقد جمعية عمومية عادية مرة واحدة على الأقل كل عام ، خلال الأشهر الأربعة التالية لنهاية السنة المالية ، أي على أبعد تقدير في أكتوبر ، ولا سيما كروية ستستمر الأنماط في مصر إلى ما بعد أكتوبر ، وعقدنا جمعيات عامة في أكتوبر ويناير وفبراير في الماضي.

وأضاف: "وفقًا لنموذج لجنة التطبيع في الفيفا ، لا توجد لجنة يمكنها أكثر من عام في أي مكان ، ولكن بسبب ظروف كورونا ، طلب الفيفا من اللجنة الخمسية في مصر برئاسة عمرو الحنيني ، تحديد المدة القصوى التي ستجري فيها الانتخابات ، مع الحاجة إلى إخطار FIFA حتى تتم الموافقة على قرار التمديد لها ، لأن اللجنة الخمسية وقعت عقود عمل في FIFA لمدة عام ، ومن أجل استمرار الراتب يجب توقيع العقود لكي يستوفي FIFA شروطه المالية والإدارية ".

وتابع حديثه: "استمرار اللجنة يعني أن الأمور غير منضبطة ، لأن استمرارها في مصر لمدة عام أو عامين أو حتى عام ونصف لا يجوز ، فكيف يمكن لدولة بحجم مصر أن تستعد الاحتفال بمرور مائة عام على تأسيس اتحاد تشارك فيه في أول مباراة دولية إذا لم تكن الأمور منضبطة "مصر دولة كبيرة ويقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، فكيف تسير حالتها بطريقة غير طبيعية؟ لا يمكن اجراء انتخابات لاتحاد كرة القدم في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لانتخابات مجلس الشيوخ ومجلس الشعب ".

ونفى مجاهد ما تقوله اللجنة الخمسية أن كأس مصر منافسة عادية وفق اللوائح التي أقرها المجلس السابق والتي تلخص البطولة في أن كأس مصر هي منافسة للرجال ، مؤكدا أن النظام الأساسي للنظام الأساسي هو واضح وصريح ويذكر 20 نقطة للمشاركة في كأس مصر ولم يقل استكمال الكأس أو حتى نهايته ، مع إثبات أنه في موسم 2012 و 2013 تم إلغاء المنافسة ، وعلى الرغم من احتساب النقاط ل تمت المشاركة ، وهناك مواسم أخرى تم الانتهاء من الكأس في الموسم الجديد مع التسجيل الجديد ، لذلك من المؤكد أن نقاط المشاركة في كأس مصر تم احتسابها هذا الموسم بغض النظر عن الانتهاء من الموسم من أم لا ، معظم التجمعات العامة عقدت قبل نهاية كأس مصر وهذا دليل على كلامي. "

وعاد ليقول: "بعيدًا عن كل ذلك ، نص الفقرة 1 من المادة 9 ينص على أن جميع أندية القسمين الأول والثاني أعضاء في الدروس ، ثم يحسب البند التالي أيضًا نقاطًا للمشاركين في البطولات والمسابقات ، وهذا يعني أن اتحاد الكرة لديه جمعية عمومية ، من نوادي الدرجة الأولى والثانية ، أو معهم القسم الثالث المشارك في البطولات وكأس مصر ، فقام بوضع الجمعية العامة القانونية وخوخرة الخمسة - لجنة حزبية غير مبررة ، لأن الموسم لا ينتهي بنهاية كأس مصر ، لأن لائحة الاتحاد الدولي تنص على أن الموسم يبدأ
reaction:

تعليقات