القائمة الرئيسية

الصفحات

شاهد

النهايات الأخيرة من حياة الدوري الانجليزي.. صراع ثلاثي على البقاء بالبريميرليج.. ومانشستر يونايتد يصطدم بـ ليستر في معركة حجز المقعد الأوروبي

النهايات الأخيرة من حياة الدوري الانجليزي.. صراع ثلاثي على البقاء بالبريميرليج.. ومانشستر يونايتد يصطدم بـ ليستر في معركة حجز المقعد الأوروبي
الدوري الانجليزي
يسدل الستار على منافسات الموسم الحالي بالدوري الإنجليزي غدا الأحد، حيث يشتعل الصراع في الجولة الختامية بين فرق القاع، بين كلا من أستون فيلا وواتفورد وبورنموث حيث يرغب ثلاثتهم في تجنب الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

في المقابل يصطدم مانشستر يونايتد وليستر سيتي في موقعة مثيرة لاقتناص بطاقة تأهل لدوري الأبطال الأوروبي، حيث يصطدم ليستر مع يونايتد غدا في مباراة يكون للفائز فيها كل المكاسب حيث يحصل على تأشيرة التأهل لدور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي.

وكان النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد أشاد بفريقه بعد نجاحه في التخلص من فارق النقاط الثمانية التي كانت تفصله عن ليستر سيتي مع استئناف فعاليات المسابقة في يونيو الماضي بعد فترة التوقف الطويلة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد، ووصف سولشاير مباراة فريقه غدا أمام ليستر سيتي بأنها مثل المباريات النهائية.

بينما هبط نورويتش سيتي رسميا إلى دوري الدرجة الأولى (دوري البطولة الإنجليزية) فيما يدور الصراع حاليا بين أستون فيلا وواتفورد وبورنموث على تجنب مرافقته في رحلة الهبوط حيث ستحسم المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة غدا بطاقتي الهبوط الأخريين مع نورويتش سيتي.

أستون فيلا يقبع في المركز السابع عشر برصيد 34 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام واتفورد الذي يخوض فعاليات هذه الجولة تحت قيادة فنية مؤقتة بعد إقالة مدربه فيما يحتل بورنموث المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 31 نقطة، بينما يحتاج بورنموث إلى معجزة للبقاء في دوري الدرجة الممتازة ، حيث يحتاج الفريق للفوز على مضيفه إيفرتون وخسارة كل من أستون فيلا وواتفورد في مباراته غدا.

وبعد 11 شهرا من بداية فعاليات هذا الموسم ، الذي تخللته فترة توقف لنحو ثلاثة شهور بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد(كوفيد -19) ، يسدل الستار غدا على فعاليات هذا الموسم بمرحلة مثيرة تحسم الصراع في القاع وأيضا على عدد من مقاعد المشاركة الأوروبية.
 

موقف بورنموث

قال إيدي هاو المدير الفني لبورنموث : "الشيء المهم هو أنه طالما كان هناك أمل ، علينا أن نظل على ثقتنا حتى ذلك الوقت الذي يصبح فيه البقاء غير ممكن... لا أحد يعلم. في كرة القدم، تحدث بعض الأمور المجنونة".

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثالث في جدول المسابقة برصيد 63 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام تشيلسي، ويحتل ليستر المركز الخامس برصيد 62 نقطة.


تشيلسي بحاجة لنقطة

يحتاج تشيلسي إلى نقطة التعادل فقط مع وولفرهامبتون غدا لضمان المشاركة بدوري الأبطال بغض النظر عن نتائج باقي المنافسين كما سيكون التعادل كافيا لمانشستر يونايتد من أجل مرافقة ليفربول ومانشستر سيتي اللذين تأهلا رسميا في وقت سابق فيما يحتاج ليستر سيتي للفوز في مباراة الغد من أجل التأهل.

ويختتم نورويتش سيتي ، صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة برصيد 21 نقطة ، مسيرته بالبطولة في ضيافة مانشستر سيتي.

وقد تحسم الأهداف هوية الفريقين الآخرين الهابطين مع نورويتش سيتي إلى دوري الدرجة الأولى.


موقف أستون فيلا

كان أستون فيلا  خرج مؤقتا من منطقة الهبوط بفوزه الثمين 1 / 0 على أرسنال في المرحلة الماضية من المسابقة يوم الثلاثاء الماضي من خلال الهدف الذي سجله المصري الدولي محمود حسن (تريزيجيه) ، وفي المقابل ، سقط واتفورد في فخ الهزيمة الثقيلة صفر / 4 أمام مانشستر سيتي في نفس اليوم.

وبعيدا عن رصيد النقاط ، يخوض أستون فيلا المرحلة الأخيرة وهو يتمتع بفارق هزيل على منافسيه في معركة تجنب الهبوط من حيث فارق الأهداف حيث تحسن فارق الأهداف السلبي للفريق ليصبح (- 26 هدفا) مقابل (- 27 هدفا) لكل من واتفورد وبورنموث.

أرسنال يتحكم في مصير واتفورد بالبريميرليج

ويخوض واتفورد مرحلة الغد أيضا بقيادة مدربه المؤقت هايدن مولينز ومساعده مدرب حراس المرمى جراهام ستاك بعد إقالة المدير الفني للفريق نيجل بيرسون يوم الأحد الماضي، ويحل واتفورد ضيفا على أرسنال فيما يلتقي أستون فيلا مع ويستهام.

وإذا حقق أستون فيلا الفوز غدا ، سيكون واتفورد بحاجة إلى الفوز في مباراته بنتيجة أفضل بهدفين على الأقل أكبر من نتيجة أستون فيلا، أما في حالة تعثر أستون فيلا ، سيكون أي فوز لواتفورد كافيا لاستمراره في دوري الدرجة الممتازة.

وإذا لم تحسم بطاقتا الهبوط عن طريق رصيد النقاط وفارق الأهداف ، ستكون الخطوة التالية في الفصل بين الفرق الثلاثة هي الأهداف التي سجلها كل فريق في المسابقة على مدار الموسم ، ويتفوق فيها أستون فيلا أيضا حيث سجل 40 هدفا حتى الآن مقابل 34 لواتفورد و37 لبورنموث.

ولكن تيرون مينجز مدافع أستون فيلا حذر من الاعتماد على هذا والاقتناع الذاتي بأن موقف الفريق أفضل من منافسيه.
هل اعجبك الموضوع :
التنقل السريع