القائمة الرئيسية

الصفحات

شاهد

الشرطة الإسبانية تحرم جماهير إشبيلية من الاحتفال بلقب الدوري الأوروبى

إشبيلية من الاحتفال بلقب الدوري الأوروبى
إشبيلية من الاحتفال بلقب الدوري الأوروبى
منعت الشرطة الإسبانية، جماهير إشبيلية من الاحتفال بلقب الدورى الأوروبي، والذى توج به الفريق الأندلسى مساء أمس الجمعة، بعد الفوز على إنتر ميلان بنتيجة 3-2 فى المباراة النهائية.

وأكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أن عددا كبيرا من مشجعى فريق إشبيلية التزموا المنازل ولم يخرجوا للاحتفال باللقب الدورى الأوروبي، إتباعاً للقواعد التى تفرضها السلطات الحكومية منعاً لتفشى فيروس كورونا.

أضافت الصحيفة، إنه باستثناء قطاع عريض من مشجعى إشبيلية، اقتربت مجموعة تقل من 200 مشجع فقط من الاحتفال باللقب الأوروبى بالقرب من ملعب النادى "رامون سانشيز بيزخوان" ولكن سرعان ما فرقتها الشرطة الاسبانية.

أكلمت، أن مجلس مدينة إشبيلية، قام بالتعاون مع النادي، بتصميم خطة أمنية للحد من التجمعات للحد من فيروس كورونا، حيث تصدت الشرطة المحلية والشرطة الوطنية والحماية المدنية، للـ 200 مشجع ومنعتهم من التواجد فى الشوارع.

وحاولت مجموعة فقط من هذه المشجعين الذين كانوا يرتدون أقنعة، إضفاء الاحتفالات الليلية فى المدينة الأندلسية، لكن تم تفريقهم دون الحاجة إلى إجراءات أكثر صرامة، فيما تم القبض على مشجع واحد فقط.

ودعا كاسترو رئيس نادى إشبيلية، بعد المباراة النهائية مباشرة، الجماهير إلى احترام القواعد فى مواجهة حالة الوباء التى لا تزال قائمة فيما يتعلق بفيروس كورونا.

وعلق رئيس إشبيلية، "نحن نعيش وقتًا عصيبًا، وقد طلب منى رئيس البلدية إبلاغ جماهير إشبيلية بأنه لا توجد تجمعات أو نزهات، وأن الجماهير تعيشها فى المنزل وأنا متأكد من أنه فى الوقت المناسب سنعيش جميعًا الاحتفال معًا"
reaction:

تعليقات